Home / أعمال أدبية / قصة الملاك الخائن / الجزء الخامس   إثبات الخيانة

الجزء الخامس   إثبات الخيانة

تحدث مهند تليفونيا الي المهندس محسن – صديقه – طالبا منه مقابلته في شيء هام وضروري

وتقابلا فعلا في نفس اليوم، حيث قام محسن بإلغاء كل مواعيده بسبب تأكيد مهند له على أهمية الموضوع.

محسن: مش ها خلص منك ياعم مهند – كل شوية مواضيع وكل شوية قصص

محسن: ناوي تكلمني تاني في موضوع مراتك – ياشكاك

محسن: شكك دا ها يموتك، بطل بقي ش

مهند مقاطعاً: اصمت يامحسن – ما كل هذا الرغى المبالغ فيه

مهند: اسمع الأول وبعد كدا أتكلم، لو سمحت

محسن: اديني سكت اهه ياسيدي، اتفضل أتكلم

وقام مهند بسرد كل القصة التي دارت بينه وبين زوجته الي محسن، وعرض عليه كل جوانب الشكوك التي لديها

محسن: ما كل هذا يا مهند

محسن: يعني انت في الأول كنت شاكك في مراتك، دلوقي دائرة الشك انتقلت الي اختها-ومن مين من اختها اللي هي مراتك

محسن: دا انتوا عيلة دماغها بايظة

محسن: استني استني – مش اختها دي اللي متجوزة اااااا

مهند: ايوه ياسيدي، اللي متجوزة ابن عمها

محسن: يانهار ابيض – طيب قفل بقي على الموضوع ياعم مهند، لان احنا لو دورنا وراء هذا الموضوع وطلع صح-ها تحصل مصيبة كبيرة

مهند: محسن ارجوك-الموضوع مينفعش نسيبه – تحصل مصيبة او لا مينفعش نسيبه

محسن: يابني دي متجوزة ابن عمها – صدقني ها تحصل مصيبة وهاتكون انت السبب فيها

مهند: محسن، لو مش ها تساعدني قول وخلاص – وانا ها حاول اشوف أي حد تاني

محسن: خلاص خلاص ياعم – انا مالي

وقام محسن بشرح الطريقة التي سوف يتمكن بها مهند من اختراق الحساب الشخصي لأحلام اخت زوجته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك

محسن: بص يامهند بيه، انت هاتا خد الملف دا وتخلي مراتك ترغي معاها في موضوع، وفي نص الكلام تقولها مش انا وديت أمجد الاستديو علشان يتصور وصورته صور جديدة

مهند: وبعدين

محسن: هاترد عليها أحلام بسرعة وتقولها ابعتيهالي اشوفها، في اللحظة دي تبعت الملف، هي هاتفتحه على انه الصورة ولكن في الواقع هايوهما انها محتاجة تدخل اسم المستخدم وكلمة المرور مرة اخري حتى تتمكن من مشاهدة الصورة

وفي اللحظة دي البيانات دي ها توصل ليا على الايميل بتاعي ونقدر بيهم ندخل علي حسابها

مهند: طيب وبعد ما تكتب البيانات دي ايه اللي ها يحصل

محسن: ها تقولها ساعتها مفيش حاجة جت فترد عليها مراتك هنادي، يمكن حصل مشكلة – استني ابعتهالك تاني ، وفي الوقت دا تبعت أي صورة لا أمجد ابنكم

مهند: دي لفة طويلة قوية

محسن: هي دي الطريقة الوحيدة اللي ممكن نجيب بيها بيانات الدخول لموقع الفيسبوك

مهند: سوف انفذ ما أخبرتني به بالحرف، واتمني ان يفلح حتى لا ينكشف امرنا

ترك مهند محسن متجها الي المنزل حتى يخبر هنادي بما تم، ويخطط معها كيف سينفذوا هذه الخطة

في المساء بدأت هنادي في تنفيذ الخطة المتفق عليها وبالفعل قامت أحلام بالضغط على الملف، وفي هذه اللحظة تحدث مهند الي محسن تليفونيا للحصول على بيانات الدخول

السهولة التي تمكن بها مهند وهنادي من الحصول على بيانات الدخول من أحلام جعلت مهند يتذكر قول الله تعالي

بسم الله الرحمن الرحيم

وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون وسواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون إنما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة وأجر كريم.

صدق الله العظيم

طبعا هنادي لا يجيء في مخيلتها هذه الآيات، ولكن كل ما يهمها هو الدخول على الحساب الخاص بأختها لمعرفة ماذا تفعل

قامت هنادي بمحاولة فتح حساب الفيسبوك الخاص بأختها ولكن مهند اعترضها قائلا

مهند: انتظري يامجنونة، سوف تفسدين كل شيء

انتظري حتى تنام حتى لا تشعر بدخول شخص اخر لحسابها الشخصي

بالفعل انتظروا حتى تأكدوا انها نامت وقاموا بفتح حساب الفيسبوك الخاص بها وقد صمتوا لمدة ليست بالقليلة من هول ما رئاؤه

مهند: هل ترين ما اراه

هل هذا الكلام حقيقي، ام يهيأ لي

هنادي: انني لا أستطيع الكلام يامهند – انها مصيبة

وجد مهند وهنادي محادثات كثيرة لأحلام مع عدد من الشباب، تنحصر في عبارات العشق والغرام والدخول الي العلاقات الغير شرعية من خلال المحادثات الكتابية والتليفونية.

ومن ضمن هذه المحادثات وجدوا هذه المحادثة

أحلام: حبيبي اين انت

العشيق: انا موجود يا حياتي، اتعرفين كم احبك وكم اعشقك

العشيق: انتي كل شيء في حياتي، انني اتمني ان لو أكون معكي الان

أحلام: قريبا ياحبيبي

العشيق: انا لا اطيق الانتظار-يجب ان تحددي لي ميعاد الان

أحلام: لا تكن مجنونا، فانت تعلم كم مقدار حبي لك، ولكن هذا الموضوع سوف يكون صعب

العشيق: إذا كنت فعلا ترغبين في مقابلتي، سوف تصنعين المستحيل لفعل ذلك

أحلام: لا تغضب مني سوف اخبرك على حل – اعتقد انه مناسب

العشيق: ما هو

أحلام: سوف اذهب الأسبوع القادم الي الساحل الشمالي في شقة والدي لتغيير جو، وسوف يكون برفقتي اولادي نادي وحسنية، وسيكون معنا حماتي واخت زوجي

العشيق: وكيف سأقابلك وسط كل هذا الحشد

أحلام: سوف انزل معهم صباحا الي الشاطئ، وسوف ارجع الي الشقة مرة اخري بحجة الدخول الي الحمام، وفي هذا الوقت تستطيع ان تقابلني

العشيق: ما هذه الخطة المحكمة

العشيق في سره: فعلا ان كيدهن عظيم – إذا أرادوا شيء لفعلوه

أحلام: اين انت، لماذا تسكت

العشيق: لا ياحبيتي ، لا شيء – فقط لا استطيع تصديق نفسي من الفرحة

أحلام: إذا موعدنا السبت القادم في شقة الساحل الشمالي

مهند ينظر الي هنادي بنظرة ذهول-كل هذا يحدث من أحلام

انها تخون زوجها، وهو ابن عمكم – انها تخون الزوج والأب والعم والاخوات والعائلة كلها

انها لا تخون، لقد فجرت – تريد مقابلة عشيقها اثناء وجودها مع اهل زوجها وأولادها أيضا

مهند: اللهم احفظنا يارب

هنادي: مهند ارجوك، لا تجعلني اندم انني طلبت منك مساعدتي

مهند: ياليتك لم تطلبي من المساعدة من الأساس – انها فضيحة بمعني الكلمة

مهند: ولكن هذا ليس المهم، ولكن المهم ماذا سنفعل

هنادي: لا اعرف

مهند: علينا ان نخبر الحاج سامي والدك

هنادي: لا لا يامهند، والدي من الممكن ان يحدث له شيء لو عرف ذلك

مهند: يجب ان نخبره ياهنادي، انه كبير العائلة وسوف يتصرف بحكمة

هنادي: لا ارجوك يامهند

مهند: ماذا بك ياهنادي، اتريديني ان اخبر خليل بدلا منه، ويقوم بعمل فضيحة بسبب طيشه وصغر سنه، او اخبر اخوكي اشرف فيقتلها دون تفكير

هنادي: ارجوك لا تخبر والدي

مهند: إنك تثيرين شكوكي ياهنادي – لماذا تصرين على عدم اخباره

مهند: هيا اجيبيني، لا بد وان يكون هناك سبب خفي

هنادي: في الحقيقة يامهند انها لم تكن المرة الاولي

مهند: ماذا تقولي؟

هنادي: لقد سبق لأحلام وان افتعلت هذه الجريمة اثناء دراستها في المرحلة الثانوية، وقد تسببت هذه الجريمة في حملها من عشيقها

مهند: ما هذا، انتي تخبريني بمصيبة بمعدل كل ساعة مصيبة

مهند: كل هذه مصائب عندكم وانا لا اعرف-اين كانت هذه المصائب اثناء خطوبتنا

مهند: الان فقط قررتي ان تخبريني بكل هذه المصائب

مهند: والمصيبة الأكبر انكم قمتكم بتزويجها لابن عمكم

مهند يتحدث الي نفسه

ما هذه العائلة القذرة؟؟؟؟

ابنتهم عاهرة، قامت بالحمل من عشيق لها في الحرام، وقاموا بإجهاض هذا الحمل خوفا من الفضيحة وفي النهاية خدعوا ابن عمهم وقاموا بتزويجهم هذه الفاجرة.

لقد فعلوا ذلك مع ابن عمهم، فماذا فعلوا بي انا وانا لست منهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هذا الموقف ارجع الشك الي مهند في زوجته، ولكن هول الموقف الذي هو فيه جعلوه يتغاضى عنه مؤقتا حتى يعرف ماذا سيفعل الان

هنادي: مهند، لماذا تصمت

مهند: أفكر ياهنادي في هذه المصيبة

مهند: والدك سامي لو عرف هذا الموضوع، سوف يحدث له شيء لأنه لم يكن لأول مرة

مهند: لا يوجد سوي أشرف سوف أخبره وهو يتصرف بالشكل الذي يراه مناسبا

هنادي: ربنا يستر

مهند متحدثا الي نفسه: ربنا ستركم كثير قبل كدا-اعتقد انه نفذ رصيدكم

قبل ميعاد المقابلة يثلاث أيام – قام مهند بالتحدث تليفونيا الي أشرف طالبا منه ان يأتي الي منزله لأنه يريده في شيء هام وضروري

وبالفعل لبي أشرف رغبة مهند في الحضور الي منزله وفي هذه اللحظة قام مهند بشرح الموضوع لأشرف وجعله يدخل الي حساب الفيسبوك بنفسه ليري تفاصيل المحادثة

انتهي أشرف من القراءة ولم تتغير ملامحه، وكان ثابت ولم يهتز، وأخبر مهند بانه سوف يتصرف في هذا الامر

مهند: ارجوك يا أشرف – لا تتصرف تصرف غير لائق يضع العائلة كلها في موقف محرج

أشرف: لا تقلق يامهند

وانصرف أشرف

في اليوم المحدد لمقابلة أحلام وعشيقها، ذهب أشرف الي الساحل الشمالي، وقام باللحاق بأحلام قبل مقابلة عشيقها، وقام بالتحدث معها – وامضوا اليوم في الساحل الشمالي ورجعوا في المساء الي القاهرة وانتي الموضوع

وبعد أيام وجد مهند انه تم غلق حساب الفيسوك وتم فتح اخر جديد

في هذه الفترة جن جنون مهند قائلا لنفسه

مهند: لماذا لم ينتظر أشرف الي ان يأتي عشيقها لكي تكون متلبسة ولا تستطيع الانكار ؟؟؟

مهند: ما هذا الثبات الذي لديه ولم تهتز منه شعره ؟؟؟

مهند: لماذا بعد كل هذا، سمحوا لها بفتح حساب فيسبوك جديد

الأسئلة التي تدور في مخيلة مهند، تدور كلها حول ان هناك في الموضوع سر، وان الموضوع لم يتم معالجته، ولكن تم ردم التراب عليه.

ربما الإجابة على هذه الأسئلة تكون في الأجزاء القادمة

القاكم في الجزء السادس

About mohamedelshair

Leave a Reply